منتديات شواطئ الحنين برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( شبكة الاعلامي عمر القاضي رام الله ) https://www.facebook.com/daristiaonlain2013/

Like/Tweet/+1

تصويت

ماهي جنسيتك وتفتخر فيها ؟؟؟

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

المواضيع الأخيرة

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأحد أبريل 23, 2017 4:38 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:21 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 1:57 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» بجنون احبك من مجلة خواطر ومشاعر بائع الورد فيسبوك
السبت مارس 04, 2017 10:59 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف الخواطر والشعر الحديث منتديات بنات العرب
السبت مارس 04, 2017 10:59 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» تكلمي مجلة خواطر ومشاعر بائع الورد فيس بوك
السبت مارس 04, 2017 10:46 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» عذرية العشق كلمات ميادة احمد
الخميس مارس 02, 2017 3:13 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» هذيان المشاعر منتديات بنات العرب
الخميس مارس 02, 2017 3:12 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» تعال كلمات شيماء الازهر
الخميس مارس 02, 2017 1:17 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» قالت كلمات زعل ابو رقطي
الخميس مارس 02, 2017 1:02 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» النرجس حكاية عشق الفصول كلمات زعل ابو رقطي
الخميس مارس 02, 2017 12:49 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 11:32 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اترنح بجمر حبك كلمات ماريتا
الأربعاء مارس 01, 2017 8:24 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اربح الاموال من الانترنت دون امتلاك موقع فقط من خلال المشاركة بالاستطلاعات
الأربعاء مارس 01, 2017 4:24 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» مسابقة امير الشعراء الموسم السابع
الأربعاء مارس 01, 2017 3:27 am من طرف الشاعر عمر القاضي

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 39 بتاريخ الأربعاء أغسطس 27, 2014 3:07 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 3002 مساهمة في هذا المنتدى في 1090 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 402 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو biadar فمرحباً به.


قصيدة ما الذي يمنح الحب أوقاته لسعدية مفرج

شاطر

قصيدة ما الذي يمنح الحب أوقاته لسعدية مفرج

مُساهمة من طرف شاعر عذب المشاعر في الأربعاء نوفمبر 24, 2010 9:56 am


مالذي يمنحُ الحبَ أوقاتَه

أزرقَه المتموجَ

رعشتَه في اليدين

إخضرارَ دِمِه

لذةَ أيامِهِ في بدْئِها

حُمَرتَه الدافئة

تَدَرُّجَه بالتحقّقِ

زَهْرَ أثوابِه

ِإسمَهُ النرجسيَ المقدسَ

َوسيماَءهُ في الوجوهِ المُحبّةِ؟؟

* * * *

ما الذي يمزَج للشمسِ ألواَنها

ثم يمشي الهوينى

بهودجِ أحلاِمها

إلى أن تـؤوبَ إلى ِخدْرِها

فَتُدني عليها

خِمارَ المساء

وُتغمضُ أجفانَها

وَتنام؟؟

** ** **

ما الذي يصطفيني

امرءا مُدنفا بالكلام

غير إثمِ الكلام؟؟

** ** **

ما الذي يدفعُ الروحَ

نحو الهلاكِ

يَسْمِلُ عينَ الحقيقة

يتآمرُ حتى تغيب

ُيقنُع الريحَ

بالانسحابِ المريب

ويمتص عافيةَ الاخضرار

عَبْرَ سياجِ الحديقة؟؟

** ** **

ما الذي يَسْلُبُ الليلَ

مَلْمَسَهُ المُخْمَلِيّ السخيّ

بحَّتَه إنْ سَجى

صَخْبَ سُهّارِهِ

فِضّةَ النجمِ إنْ هَوَى

بين يدِيهِ

مواعيدَ عُشّاقِهِ

وَداعَتَهُ

في الهزيعِ الأَخيرِ؟؟

** ** **

ما الذي يصطفيني

امرءا مختنِقَاً بالكلام

غير إثم الكلام؟؟

** ** **

الكلامُ إذنْ

شهوةُ الإنتهاء

نشَيدُ الخلاص

اللجؤُ الأخيرُ

إلى دوحةٍ من ضياء

نبتُها المتسلّقُ ينمو

وينمو

وينمو

وينمو

إلى أَنْ يعانِقَ

ما وراء السماء

جذرُها المتحدّرُ ينمو

وينمو

وينمو

وينمو

إلى أن تفزعَ الأرضُ

تستجيرُ صُراخاً

بوجهِ فتاها الأَثير:

شيءٌ أَضاعَكَ يا فتى

وأَضَعْتَهُ

شيءٌ خُرافيٌّ أضاعَكَ يا فتى

وأَضَعْتَنِيِ

من أجلِ ماذا يافتى؟

من أجلِ اسمنتٍ

يُصعّرُ خَدَّهُ

مستنكِراً إرثَ الحقول؟

من أجل إسفلت يمدُّ لسانِهُ

أَفعى تَنِثُّ غرورَها ؟

من أجلِ مائدةٍ

تَفاوضَ حولَها

وفدُ الجناةِ المجرمين

مع الجناةِ الساكتين

على دِيَةِ القتيل ؟

من أجل نصرٍ

مجهرىٍّ

لا يُرى

إلا بواسطةِ الخرائطِ

أو بتوقيعٍ ذليل ؟

شيٌْ تَساقَطَ

من وجودِك يا فتى

شيٌْ أماتَ بِكَ إنتشاءَكَ

بالقصيدةِ

والروايةِ

والغوايةِ

والكتابةِ

والهوى

شيءٌ أضاعَ

من القصيدةِ بحرَها

ومن الروايةِ نهرَها

ومن الكتابةِ سحرَها

ومن الغوايةِ شِعرَها

ومن الهوى أَطْيافَهُ

ومن الخيالِ المستحيل

ومن الحداثَةِ رَمْزَها

فأعادَها

لقواعدَ الدؤلي

مجبرةً

وأوزان الخليل:

أَعِرْني أَبا الشعراء* شعَركَ إنني

أَضَعْتُ قَصيدي هل تضيعُ القصائدُ؟

أُرِيدُ قَصيداً جَاهِليــاً ومُحْدَثَـــــــاً

تسيرُبِهِ الركبــــانُ إنـــكَ صائـــــدُ

ولستَ تُبــالي إنْ فقدتَ قصيــــدةً

ولستُ أُبالي إنْ تَحَذْلَــقَ ناقــــــــدُ

وإنْ تكن الأشعارُ أَعْيَتْ رجالَــها

فدعني وأَحزاني.. شهيــدٌ وشاهــدُ

لأجمع حزني مـن بـــلادٍ كثيـرةٍ

وأحسو قراحَ الحزنِ حُبــاً أكابـدُ

فَلِيِ أُمَّــةٌ تزهو بعشرينَ دولــة

ولي دولةٌ تزهــو وإني لواحــدُ

وأختبرُ الأوطانَ عَلّى أَجِدْ بهــا

مكاناً فلا أُنفــى. طَريـدا أُطـارَدُ

فلا هو موجود ولســت بيـائس

ولا أَمَلِــي فيــما يبيــدُ لَبائِـــــدُ

فَنَــفْيٌّ لأَنـّيِ ثُمَّ نَـفْيٌ لأَنـنــي

تــعددت الأسبــابُ والنفــيُ واحــدُ

بِذا قَضَتِ الأوطانُ مابينَ أَهلِها

مــصائِـبُـنا عـــنـدَ الــولاةِ فَـوائـــدُ

وفوائدُ

وفوائدُ

وفوائدُ

* * * * * *

فلماذا نُغادِرُ أحلامَنـَا ؟

أم تراها تغادرنا بهدؤ؟

لماذا يهبطُ الليلُ

هكذا

فجأةً

يسدلُ أستاَرهُ

فوق نوافذ أرواحِنا

حين تنتابُنا

نـوباتُ عِشْقٍ بَهيم

يُخَلخِلُ في الَنعْشِ

وحشَتهُ

يصفِّرُ في صمْتِهِ

مُعلناً

انزياحَ الفراغ؟

وأجسادُنا

هذه المتعبة

حيث تُشاغِبُهَا

في هدأةِ الموتِ

طيورٌ تَحُطُّ بِها

فوق جسر يهرولُ نحو السماء

هاهي الآن تخبو

وتخبو

وتخبو

مثل نجمٍ جريح

موغل صوتُهُ

في انحدارٍ

تَأَتَّى له أن يَمُدَّ القرار

يتيبّسُ رمانُها القُرمزي

تَتَهَشّمُ أطرافُها المستريبة

تتقشّر أشياؤُها المستميتة

وَصْلاً

تتحفّزُ أحزانُها

كلما عَنَّ

لآلامِها

أن تَنْحَنيِ

تسيلُ أخاديدُهَا

بالفراغِ الصريح

* * * * * *

تَعِبْنا إذن

وما تَعِبَ الكلامُ **

نَفِدَتْ مياهُ الامتهان

وما نَفِدْنـأ

وستنتهي غاباتُ غربتِنَا

كما بَدَأَتْ

جرداءَ خاويةً

على أعراشِها

تُفضي إلى مُدُنٍ

مكسوةٍ ببياضِها البارد

تَـهْمي على إمْحالِنا

بسوادِها التالد

تهدي إلى غُرَفٍ

مكيفةِ الهواء

وَتضَجُّ بالأخبارِ التي

تأتي بها مَسْبِيّةً

خَيْلُ الَفضَاءِ

تَصُبُّها مِنْ كُلّ ناحيةٍ تَوَتَّرَ قوسُها

قَمَرٌ صناعي

يَضُخُّ بقلبِنا

سَقْطَ النميمةِ

حيث ننصتُ

، كلنا وَرَعٌ،

فلا يُفضي بنا إنصاتُنَا

إلا إلى قبرٍ جماعيٍّ

يَضُجُّ بصمتِنا ***

والمَشاهد ذاتها

والمذيع هو المذيع

والوجوه هي الوجوه

والكلام هو الكلام

وحوادث الدنيا

وان بانت

ستظل غائمةً

بِكُلّ الاحتمالات

التي فتحت مواربةً

لبابِ الظَنِّ

أنْ يأتي بآثامٍ جديدة

** ** **

الكلامُ إذن

شهوةُ الانتهاء

نشيدُ الخلاص

اللجؤُ الأخيرُ

إلى دوحةٍ من ضياء

نَبْتُها المتسلّقُ ينمو

وينمو

وينمو

وينمو

إلى أن يعانِقَ

ما وراءَ السماء

جذرُها المتحدّرُ ينمو

وينمو

وينمو

وينمو

إلى أَنْ تَفْزَعَ الأرضُ

ينحني الوردُ

يتهاوى جبروتُ العبيرِ

وَيَنْسَلُّ شميمُ الجناِئن منسحباً

هارباً

مُتَشَبّثاً للأخير

ببقايا جُثّةِ الكبرياء.

ــــــــــــــــــــــــــــ

هوامش القصيدة :

*أسميتُكَ المتنبي

فأورق في بساتين البلاغة

أَلْفُ نبتٍ من بقايا الكلمات

**الكلام احتمال الحياة البدائي

وصورتها في الانتهاء

***الصمت جمر خبئ

بالموسيقى يتقد
موقع أدب (adab.com)

    الوقت/التاريخ الآن هو السبت أبريل 29, 2017 9:04 pm